(¯`·._.·[منتديات الشلة العراقيه]·._.·`¯)


منتديات كل شباب وبنات العراق
 
الرئيسيةالــبــوابــةس .و .جبحـثالتسجيلمكتبة الصوردخول

شاطر | 
 

 رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لورانس العرب
( شلاوي متعب نفسه)
( شلاوي متعب نفسه)


ذكر
عدد المشاركات : 71
العمر : 33
البلد : العراق
المهنة : محامي
رقم العضوية : 244
المزاج :
السٌّمعَة : 0
عدد الدنانير : 8763
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

مُساهمةموضوع: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الجمعة ديسمبر 12, 2008 3:53 am

[size=12]ماذا نقول؟ بماذا نبدأ؟ هل الحكام العرب يتحملون وحدهم المسؤولية عن احتلال العراق وقتل وتشريد الملايين من شعبنا؟ أمن سبيل للبحث عن عذر ما؟ إننا لا نجلد الذات كما قد يتصور البعض لكننا نتحمل المسؤولية.... كلنا نتحمل المسؤولية. يجب أن لا نخفي رؤوسنا في الرمال. يجب مصارحة الذات وقول الحقيقة لأنفسنا ولو كانت مرة. إننا شركاء أنظمتنا في كل ما يجري سواء أحببنا أو كرهنا.

إننا نشارك أنظمتنا بصمتنا المطبق وتخاذلنا... بل وتجاهلنا لأهم تحد يواجه شعبنا وأمتنا. ليس هناك ما هو أخطر على مستقبلنا ومستقبل أحفادنا والأجيال التي تليهم من الاحتلال الصهيوأمريكي للعراق. إنه في منتهى الضراوة والخطورة لأنه يهدد كل شيء فينا.. يهددنا في ديننا وثقافتنا وأرزاقنا. العراقيون ليسوا وحدهم الضحية...كلنا الضحية. قد يتصور المواطن العربي في المغرب العربي أو في الجزيرة العربية أنه بمنأى عن الاستهداف. ويضل غارقا إلى الأذقان في قضايا هامشية وقد تكون هامة جدا، ومهما تكن، فإنها لن تكون في مستوى التحدي الخطير الذي يمثله الاحتلال الصهيوأمريكي في العراق.

هل فعلا ينطبق علينا ما يتصوره الغرب الاستعماري أننا مزاجيون يثورون لأتفه الأسباب ثم مع الوقت ينطفئون؟ هل نحن فعلا بالصورة التي يتصورون؟

إنهم يلاحقون تارة هذا العربي أو المسلم بحجة مزعومة أو بدون حجة، أو يشهرون في

وجوهنا كتابا لمرتد يطعن في ديننا أو رسوما مسيئة لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم. وقد ينفخون في أبواقهم لتضخيم هذه القضية أو هذا الشخص، فتنتفض الأقلام والفضائيات وتقوم القيامة وقد ننزل إلى الشارع مهددين ومنددين، وقد نقسم بأننا سوف نفعل كذا وسوف نقاطع بضائع هذه الجهة أو تلك، وبعد أيام أو أسابيع وحتى أشهر ننسى ما فعلوه بنا، ونعود صاغرين إلى بضائعهم وسمومهم. وأثناء ذلك يكون قوم "أحمد منصور" صاحب قناة الجزيرة قد حققوا المكانة والسؤدد بيننا، وكأنهم أبطال وصحابة هذا العصر.لأنهم بالغوا في الصياح والضجيج. فيعودون مكرمين غانمين إلى أوكارهم وجحورهم وفي غرورهم يرفلون. يقولون ثم يكررون بأنهم ينحنون للعاصفة ريثما تمر، ويزينون للناس كما الشيطان أنها عين الحكمة والصواب أن نولي الأدبار، ونترك الشرف والديار.

إن العدوالصهيوأمريكي ليس أفرادا فحسب وإنما مؤسسات تخطط وتعمل للمدى البعيد. وما يقدم لنا أنه أخطاء ليس بأخطاء ولا هم يحزنون وإنما هي الحسابات والأرقام. ولأننا دخلنا عصر الحسابات والأرقام في العراق الوطني الحضاري فإننا أزعجنا عتاة الاستعماريين، فهبوا لتحطيم آمالنا وحرماننا من حقنا الطبيعي في استرجاع هيبتنا ومكانتنا الحضارية المرموقة. والمأساة أن الغزو ويا للعار مر عبر الديار ليدمر البيوت على رؤوس أطفالنا ويهدم المساجد على الركع السجد من أجل وأكرم مشايخنا وفتيتنا. ألا نتذكر أن الغزاة مروا ها هنا عبر ديارنا؟ هل فعلنا شيئا؟

هل تصدقون أن موقعا لقوم أحمد منصور صاحب قناة الجزيرة الصهيوأمريكية يزعم أنه ممثل الله في الأرض أفتى لجندي في درع الجزيرة بجواز المشاركة في العدوان على العراق بحجة حماية ممتلكات المسلمين في الكويت؟ وتقولون أننا لسنا مسؤولين عن قتل وتشريد الملايين منا نحن العرب في العراق؟ لقد أفتوا بجواز الاستعانة بالعدو الكافر على الأخ المسلم، وتقولون أننا لم نشارك في هدم بيوت الله على المصلين!!!

يجب أن لا نخدع أنفسنا... فحتى الدعاء لم يعد له نفس طعم ومذاق دعاء الأجداد، لأنه يبدأ من اللسان وينتهي عنده. فهو للتنفيس وإراحة الضمير لا غير. ولو كان الدعاء مشحونا بالإخلاص والصدق لافتتحنا وأنهينا به الأفعال المتقنة التي يوصف بها المؤمنون.

قولوا لي بربكم، وخزائنكم تتجشأ بالبترودولار، هل تذكرتم أن لأنفسكم حقا عيكم في دعم إخوان لكم شاركتم بصمتكم في تشريدهم وذبحهم؟ قولوا لي بربكم هل أغثتم الأيتام والمحتاجين والمعوزين من أبنائكم وإخوانكم العراقيين التائهين في الأردن وسوريا؟ ألم تتلقف جمعيات الكيان الصهيوني لحاجة في نفس يعقوب أطفالنا لعلاجهم؟ أبعد كل هذا نتجرأ على التحديق في وجوهنا في المرايا الملعونة؟ هل أكلت الغيرة قلوبكم؟ هل صدر فينا ما يدل على إحساسنا بذواتنا و تضامننا مع أنفسنا؟ ماذا لو أوحى بوش لشياطين حكامنا بالتبرع ولو لبشر افتراضيين في جزر أسطورية؟ ألا تجدنهم يتبارون لبذل المال وربما أشياء أخرى وكأنهم حاتم الطائي لهذا الزمان؟ إنهم فعلوها.....لم تحرك ضمائرهم ثلاثة عشر عاما من الحصار والتجويع والقصف، لكنهم، ولأن أمريكا أرادت دعما لعملائها ألغيت الديون بجرة قلم وكأنها لم تكن، فسبحان مغير الأحوال والنوايا والأفعال!! ولو أراد بوش فأمر القلوب والأفئدة لتفجرت وذابت عطفا وحنانا وحبا وولها ولسالت الدموع الحارة على الجبين!! لكن أن تبيد الطائرات والدبابات مئات الآلاف من الأبرياء، بل وأكثر من مليون آدمي، فهذا أمر عادي لا يستفز العواطف ولا تسيل له الدموع لأن الشهداء عرب أقحاح مثلنا ماتوا من أجل بعث حضارتنا العربية الإسلامية.

إن العالم على أعتاب علوم وتقانات جديدة، ووصل إلى تشكيل الأجهزة ذرة.. ذرة، وجزيئا...جزيئا عند مستوى النانو. وكتب الشعارات بالذرات المفردة ذرة... ذرة. ولا تتعجبوا إذا رأيتم يوما الرعاة يتحكمون في قطعان الماشية بأجهزة التحكم (الرموت كنترول). قولوا لي- يرحمكم الله -ماذا فعلنا؟ ألم نساعد الغزاة على تدمير مشروعنا الحضاري الرائد في عراقنا الحبيب؟ ألم نعمل على قتل العبقرية العربية في العراق بالحصار والتجويع والعقوبات الاقتصادية والتجارية والديون الكاذبة الملفقة؟ ألم نحرم الأطفال... حتى من أقلام الرصاص؟ ألم نشارك في تقتيل كبار علمائنا ومهندسينا في بغداد وتشريدهم؟ إنهم يصنعون المحركات المجهرية وأشياء أخرى عند مستوى النانو... لكننا نقتل علماءنا بأيدينا وأيدي غيرنا ونشردهم في العراق العظيم لأنهم أرادوا بإذنه تعالى إخراجنا من ظلمات الانحطاط والتخلف والبؤس الحضاري إلى نور المروءة والشهامة والعزة الحضارية المتوثبة!!! أفلا تبصرون؟ أفلا تعقلون؟ هل يسوقوننا يوما كما الأنعام بأجهزة التحكم أم يكتفون بقناتي الجزيرة والعربية البائستين وبأمثال "أحمق مغرور" أو أحمد منصور صاحب الشأن وفريد زمانه؟ ألا ما أتعسنا؟ أبهذا فقط يتحكمون في قلوبنا وعقولنا؟ ويحنا.. أبهذا فقط؟ أب"أحمق مغرور" فقط؟

أليس فينا من يستفيق من سباته العميق؟ هلا شحذنا أذهاننا في كيفية دعم شعبنا العراقي ومقاومته الوطنية؟ تعالوا لنفكر سويا في الممكن وهو كثير، بحمده تعالى. فكروا جيدا وسوف تنفتح لكم الآفاق الرحبة وييسر لكم رب العالمين من أمركم رشدا ويهديكم إلى ما فيه صلاحكم وصلاح أمتكم. لا تيأسوا فرحمة الله واسعة وبإمكانكم فعل الكثير، ولكم أن تؤكدوا على نقاط وتقترحوا أفكارا عملية، ونحن نركز بدورنا على نقاط نراها في غاية الأهمية وهي كالتالي:

أولا: أن يعمل كل منا من موقعه الذي يتواجد فيه ووفق إمكاناته على التصدي لتهافت النظام العربي الرسمي على إرسال ممثلين دبلوماسيين باسمنا لدى أعداء ديننا وأمتنا من عملاء الاحتلال الصهيوأمريكي في المنطقة الجرداء ببغداد. قد تقولون: كيف؟ والإجابة تتطلب منا إعمال فكرنا وتحرير خيالنا. وأقلها أن نستغل الإعلام المتاح بكل أشكاله وبشكل خاص شبكة الأنترنات، وحتى الهاتف يمكن استغلاله لحث الناس على التصدي لتخاذل وتآمر الحكام العرب مع المحتل وعملاء المحتل. ومنها استغلال علاقاتنا الاجتماعية والمناسبات العائلية والحفلات والأعياد للتعبير عن سخطنا على ما هي مقدمة عليه بعض الحكومات العربية، وحتى جدران مدننا يجب أن تنطق برفضها بلغة الشعارات المنددة. أما إذا كنا منخرطين في أحزاب وجمعيات ونقابات فلنعمل على تحريكها وتحريك أعضائها وتجنيدها للتعبير عن رفضنا لعلاقات حكوماتنا غير النظيفة بالاحتلال الصهيوأمركي وعملائه، وإلا لماذا إضاعة الوقت والجهد وحتى المال في مؤسسات لا تهتم بقضايانا الجوهرية ولا بمستقبل أمتنا. لنطلقها ثلاثا ثم لنلعنها ما لم تتخذ تحرير الأرض العربية غايتها وأولوية أولوياتها. إنه مستقبلنا ومستقبل أمتنا، والأمر جد وليس بالهزل؛ فيجب علينا أن نفعل أشياء كثيرة لافتكاك مصير أبنائنا من عبث العابثين و كيد الكائدين. كل أشكال النضال لعب لا طائل له بعيدا عن قضايا شعبنا وأمتنا المصيرية.

ثانيا: وأخطر مما سبق أن ينساق الملوك والرؤساء العرب بأمر من العدو الصهيوأمريكي إلى المنطقة الجرداء في بغداد لدعم الاحتلال وأدوات الاحتلال البغيضة. والمنطقة الجرداء حاليا لا يدخلها إلا متآمر أو عميل أو إنسان بلا ضمير أو عدو للإنسانية؛ إذا ما استثنينا عيون المقاومة الوطنية العراقية واستشهادييها الأبطال الذي يزرعون الرعب في قلوب الأعداء وعملائهم في كل مكان من أرض الرافدين. فلنقاوم نزوات حكامنا وتخاذلهم. إذا قيل بأن الملك العربي أو الرئيس الفلاني فعل كذا لصالح عدو العرب والمسلمين والإنسانية أو انساق كالمنوم إلى المنطقة الجرداء فإنه يفعل ذلك باسمنا لا باسمه الشخصي أو عائلته أو حاشيته أو باسم الشيطان الرجيم. وبهذا المعنى فحن مسؤولون كحكامنا عن كل ما حل ويحل من كوارث بشعبنا في العراق. إنه مربط الفرس، وإننا محاصرون في الزاوية الضيقة، وليست لدينا أية فرصة أو حجة للتهرب من قساوة الحقيقة.... نحن مسؤولون عن قتل الرضع والأجنة في الأرحام وعن تدمير المساجد على السجد الركع من عباد الله المخلصين، ويا ويلنا من يوم نبعث ويبعثون. قد لا نشعر ولا تشعرون، ولكنها الحقيقة الساطعة كالشمس. فنحن أسأنا قبل أعدائنا إلى رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بتخاذلنا وصمتنا المخزي لسنوات عجاف من المعاناة والقتل والتدمير في عراقنا الحبيب. ولنتذكر دائما أننا مسؤولون يوم نبعث وتبعثون عما لحق من دمار بشعبنا، والآتي أخطر وأمر.

على أن لا ننسى أن هناك كائنات ظلامية ظالمة، تسمي نفسها رجال أعمال، تجرأت بأمر من ولي نعمتها وسيدها الأكبر وعملائه على الانتقال إلى العراق الجريح لتعانق عملاء الاحتلال، نكاية فينا وفي كل أحرار العرب والمسلمين. والغريب أن كل الطائفيين والشعوبيين والعنصريين والاستعماريين من هؤلاء ومن غيرهم اتفقوا على رؤوسنا. لنفضحهم... لنقاطعهم....قاتلهم الله وخيب مساعيهم، خسئوا فلهم في الدنيا الخزي والعار وفي الآخرة عذاب أليم. ألا ما أشقاهم!!

ثالثا: ونضيف أن أخطر من كل ما سبق غض الطرف عن المعاهدة أو الاتفاقية الأمنية التي قطعت الإدارة الأمريكية أشواطا كبيرة من الناحية السياسية والإعلامية لتمريرها، بصيغتها النهائية المعدة مسبقا، من خلال عميلها المالكي. فلقد أزعجت هذه المعاهدة أو الاتفاقية حتى الملالي في إيران، المتحالفين مع العدو الصهوأمريكي. لكننا لم نسمع ولو تعليقا باهتا من

الجامعة العربية

عرين معاهدة الدفاع العربي المشترك، التي طبقتها بالمقلوب في كل حيثياتها ونصوصها في العدوان الصهيوأمريكي على العراق منذ مطلع تسعينات القرن الماضي. بل، وإمعانا في إذلال الحكام العرب أوعز الغرب الاستعماري لأدواته في المحكمة الدولية الجنائية لتوجيه تهمة الإبادة الجماعية إلى الرئيس السوداني عمر البشير. ولنعلم جميعا أن ليس العراقيين وحدهم المعنيون بمعاهدة العار والاستعباد، وإنما الخطر الماحق يتهددنا نحن العرب جميعا. ذلك لأن استقرار الاحتلال في العراق حيث الموقع الاستراتيجي المتميز والثروات الطائلة، يؤدي لا محالة إلى تمزيق المنطقة العربية الممزقة أصلا وتسليط قواعده وآلته الحربية على كل من يرغب في الاستقلال عن الإرادة الاستعمارية الصهيونية الأمريكية. لسنا خبراء عسكريين ولكن ما الهدف من إنشاء قواعد عسكرية ضخمة في أرض الرافدين؟ إنها ليست فنادق سياحية أو منتجعات ولكنها- أولا-أداة ابتزاز وتحكم في المنطقة لصالح المركب الصناعي العسكري الأمريكي، وثانيا لصالح الكيان الصهيوني الاستيطاني التوسعي. أمريكا تنشئ أكبر سفارة في العالم في المنطقة الخضراء، وتتضارب الأخبار فمن قائل أنها تخطط لإقامة 100قاعدة عسكرية أو يزيد والقائمة مفتوحة، ومنها أنها تخطط لإقامة عدد أقل ولكنها قواعد ضخمة جدا. وهذا يعني أن للجهات صانعة القرار في أمريكا والكيان الصهيوني والغرب الاستعماري بشكل عام مشاريع ومخططات أكبر، بعضها مصرح به مثل الشرق الأوسط الكبير أو الشرق الأوسط الجديد، وبعضها في غاية السرية والكتمان. ولو اطلعنا على نصوص ما يتضمنه السري منها لصعقنا، ودارت العيون في محاجرها ألف مرة. هل تساءل من هم على شاكلة "أحمق مغرور" في الجزيرة الصهيوأمريكية عن سر تكالب أمريكا وحلفائها وعملائها على كل ما هو بعثي وقومي؟. إذا كان البعثيون وكل القوميين العرب لا يعبرون عن ضمير الأمة وطموحاتها فلماذا استهدافهم والعمل على اجتثاثهم من بلاد الرافدين؟ لماذا هذا العداء، ولماذا دس الجبناء والمرتدين في برامج وحصص تليفزيونية يفترض فيها أن تترفع عن الدعاية الساقطة؟ إخواننا البعثيون- أيها السادة الكرام- يمثلون طليعة المدافعين عن العروبة والإسلام، وفيهم خيرة المجاهدين ابتداء بشيخ الجهاد والمجاهدين والقائد العام للجهاد والتحرير السيد عزة الدوري وانتهاء بأبسط بعثي أو نصير للبعث أو متضامن معه. لقد سلك إخواننا في البعث الطريق الأصعب، بدفاعهم عن دين الأمة وثقافة الأمة وأرضها وحضارتها ومستقبلها بلغة يمتزج فيها الإيمان بالعقلانية والروح المتفتحة على الإنسانية. هؤلاء هم البعثيون.

لقد اتفق الجميع على محاربة البعثيين: أمريكان، وصهاينة، وعنصريون، وشعوبيون صفويون، وطائفيون، وجهويون متحجرون، و كذلك الذين في قلوبهم مرض من عملاء الاحتلال وأبواق الاحتلال المدسوسة ممن هم على شاكلة "أحمق مغرور"، وكل القافلة، لأن ضرب الإسلام وأمة الإسلام والمسلمين يمر على عبر اجتثاث البعث وجثث البعثيين وكل القوميين العرب والمتآخين معهم من التيارات الوطنية والإسلامية. إن الغرب الاستعماري ذكي ويفهم من أين تؤكل الكتف، ذلك لأن استهداف الإسلام يجب أن يمر عبر ضرب العروبة والأمة العربية، ولا يتأتى ذلك إلا باجتثاث العاملين على توحيد شعبنا العربي وتطويره ثقافيا وعلميا وتكنولوجيا. وبالتأكيد فإن ترجمات القرآن الكريم ليست قرآنا، فلا قرآن بدون اللغة والثقافة العربيتين. واللغة والثقافة مآلهما الانقراض ما لم تكن من ورائهما أمة حية تحافظ عليهما، ولا أمة بدون رجالها وأبطالها الذين يدافعون عن وحدتها وثقافتها وحقها في التطور والرقي. وإذن فأسهل طريق إلى النيل من الإسلام والمسلمين يمر عبر القضاء على العروبة والأمة العربية باجتثاث الطليعة المكافحة عن وجود الأمة ومكانتها وتطورها. الغرب الاستعماري لا يقول بهذا علانية، لما في ذلك من مخاطرة، لكنه يوعز مثلا لعملائه ممن هم على شاكلة "أحمق مغرور" ليدس المرتدين وعملاء المخابرات الاستعمارية الغربيين ويقدمهم كشاهدين على العصر.

إن تخاذلنا وعدم اكتراثنا بالمعاهدة، أو الاتفاقية الأمنية التي يزمع الاحتلال الصهيوأمريكي تمريرها عبر عميله المالكي يفهمه الغرب الاستعماري أنه ترحيب بكل مخططات التمزيق والإبادة والتشريد، ثم التنازل عن سيادتنا و ثرواتنا وأرزاقنا وأرزاق أحفادنا ومن يليهم من الأجيال للمرابين الغربيين والشركات الاستعمارية الغربية الجشعة. وكما قلنا فإن أخطر ما فيها استهداف ديننا الإسلامي الحنيف وشخصيتنا و ثقاتنا العربية بكل كنوزها وقيمها، وأبسط دليل على ذلك كما رأينا تأليب الحلفاء والأنصار والحاقدين على كل من يكافح عن وحدة الأمة العربية وتقدمها وازدهارها.

لكم أعجبنا شعار مجاهدينا الكرام في فصيل رجال الطريقة النقشبندية الذي يعبر عن فهم صحيح ومتقدم جدا للمنازلة الكبرى التي تخوضها المقاومة الوطنية العراقية، فخريطة الوطن العربي التي يمثلها الشعار تشير بوضوح إلى إدراك المجاهد العراقي المسلم لطبيعة الصراع العنيف ولنوايا الاحتلال الخفية في استهداف الإسلام والمسلمين عبر تذويب الهوية القومية وتمزيق الممزق وحرمان الإنسان العربي من حقه في الخروج من حالة العقم الحضاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://s3.ae.bitefight.org/c.php?uid=102809
عـلاوي
في غيآبڪ تعـ’ـلن الدنــيآ وفآتي
في غيآبڪ تعـ’ـلن   الدنــيآ وفآتي


ذكر
عدد المشاركات : 1227
العمر : 28
البلد : من ام قصر الى زاخو عنواني
المهنة : طالب جامعي
رقم العضوية : 1
المزاج :
السٌّمعَة : 15
عدد الدنانير : 44604
تاريخ التسجيل : 04/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الجمعة ديسمبر 12, 2008 4:40 am

لك ما تقول وانت اعرف بالطريق الذي تسلكه
الف شكر حبيبي

_______ التوقيع ______ منتديات الشلة العراقية _____ التوقيع _______
ربي .. لـآ آعلم مآتحمِله آلآيآم ليً لَكنْ ( ثقتيً)بِأنك معي تكفينيْ~

للأستفسار :
إتصل بنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshelah.forumotion.com/
الياقوته
من مؤسسي المنتدى
من مؤسسي المنتدى


انثى
عدد المشاركات : 2775
العمر : 29
البلد : العراق
المهنة : مُـــعــــلـــمة
رقم العضوية : 3
المزاج :
السٌّمعَة : 10
عدد الدنانير : 12231
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الخميس ديسمبر 18, 2008 2:15 am

مشكوووووووووووووور

والله اخويه مابدينه شي احنه ؟؟

_______ التوقيع ______ منتديات الشلة العراقية _____ التوقيع _______
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshelah.forumotion.com/
رفيق الاحزان
( نائب المدير)
( نائب المدير)


ذكر
عدد المشاركات : 1098
العمر : 30
البلد : العراق العظيم
المهنة : طالب اكو غيرها
رقم العضوية : 2
المزاج :
السٌّمعَة : 7
عدد الدنانير : 44363
تاريخ التسجيل : 20/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الإثنين فبراير 16, 2009 3:54 am

الف شكر حبي علىالموضوع
بس يا اخي والله ماكو حكومة من حومات الدول العربية توكف وية الشعب
يعني اذا الشعب ابسط شي يطلع مضاهرات الحكومة مالتة تبهذلة للمواطن وتخلي يندم على اليوم الي انولد بي
بس نكول
حسبنا الله ونعم الوكيل

_______ التوقيع ______ منتديات الشلة العراقية _____ التوقيع _______
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الياقوته
من مؤسسي المنتدى
من مؤسسي المنتدى


انثى
عدد المشاركات : 2775
العمر : 29
البلد : العراق
المهنة : مُـــعــــلـــمة
رقم العضوية : 3
المزاج :
السٌّمعَة : 10
عدد الدنانير : 12231
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الأحد فبراير 22, 2009 1:11 am

صح لسانك اخويه رفيق

والله صحيح

هذا ابسط الاشياء اللي نكدر نسويها ومحد مخلينه

ومرات المظاهرات يروح بيها ضحايا هوايه

بس حسبي الله ونعم الوكيل

_______ التوقيع ______ منتديات الشلة العراقية _____ التوقيع _______
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshelah.forumotion.com/
النادمه
(وسام التميز)
(وسام التميز)


انثى
عدد المشاركات : 197
العمر : 32
البلد : العراق
المهنة : معلمه
رقم العضوية : 3
المزاج :
السٌّمعَة : 7
عدد الدنانير : 9315
تاريخ التسجيل : 01/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الإثنين مارس 16, 2009 1:59 am

تسلم عالموضوع اخويه
وحسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
( العقرب الاصفر)
( شلاوي جديد)
( شلاوي  جديد)


ذكر
عدد المشاركات : 11
العمر : 52
البلد : العراق
المهنة : موظف
المزاج :
السٌّمعَة : 0
عدد الدنانير : 8516
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف   الأحد أبريل 05, 2009 1:11 am

قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة ولاحياء لمن تنادى ومابيد الشعوب حيلة الا الدعاء فجزاك الله وجزاهم خير الجزاء وابعد عنكم ما راينا ........................ السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة من أجل العراق والأمة إلى كل عربي شريف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`·._.·[منتديات الشلة العراقيه]·._.·`¯) :: المنتدى العام :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: